عاجل

تقرأ الآن:

أنريكي بِينْيَا نْيِيتو يتولى رسميا رئاسة المكسيك في أجواء شديدة التوتر


المكسيك

أنريكي بِينْيَا نْيِيتو يتولى رسميا رئاسة المكسيك في أجواء شديدة التوتر

أنريكي بينيا نيِيتو، المحامي الذي لا يتجاوز عمره ستة وأربعين عاما يتولى رسميا رئاسة المكسيك لمدة ستة أعوام بعد أدائه القسم في أجواء شديدة التوتر داخل البرلمان وخارجه.
حفل تَسلُّم الرئاسة الذي تم في الفاتح من ديسمبر، كما جرت العادة في هذا البلد، أفسدته الاحتجاجات والهتافات المعادية من طرف نواب اليسار الراديكالي الذين اغتنموا الفرصة أيضا للتحامل على الرئيس السابق فيليبي كالديرون.

رئيس المكسيك الجديد يتولى حُكم بلاد متعافيةٍ اقتصاديا، لكنها تعاني من تفشي عنف رهيب ظهر خلال ولاية الرئيس السابق الذي طبَّق سياسة قبضة حديدية ضد تجار المخدرات خلَّفت ستين ألف قتيل في ظرف ستة أعوام.

وبينما كان الرئيس يؤدي القسم، كانت قوات الأمن خارج البرلمان تعاني من أجل السيطرة على الوضع بعد اندلاع احتجاجات قام بها حوالي 3 آلاف شخص سرعان ما تحولت إلى اشتباكات عنيفة تخللتها عدة إصابات بسبب التراشق بالحجارة والألعاب النارية والقنابل الحارقة…

وصول بينيا نييتو إلى السلطة في المكسيك يُعدُّ عودةً قوية للحزب الثوري التأسيسي الذي تربَّع على سُدة الحكم في البلاد لمدة 70 عاما؛ من العام 1929م إلى عام 2000م.