عاجل

تقرأ الآن:

انسحاب متمردي الكونغو الديمقراطية من مدينة غوما مقابل وعودٍ بفتح حوار مع النظام


جمهورية الكونغو الديمقراطيه

انسحاب متمردي الكونغو الديمقراطية من مدينة غوما مقابل وعودٍ بفتح حوار مع النظام

متمردو آم 23 الكونغوليون ينسحبون من مدينة غوما، شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية، كما وعدوا بذلك بعد أقل من أسبوعين فقط من دخولها وطرد القوات الحكومية منها.
كتائبُهم غادرت تدريجيا المدينة لترابط على بعد 30 كيلومترا في انتظار ما ستسفر عنه محاولات الحوار عن طريق الوساطات مع النظام الذي بقي يصم آذانه عن جميع دعوات حركة آم 23 للتفاوض في هذا البلد الذي لم يعرف الاستقرار الأمني خلال الأعوام الخمسة عشر الماضية.

الجنرال فرانسوا أولينغا قائد القوات الكونغولية النظامية يتوعد ويهدد قائلا:

“الآن، حان وقت الحرب التي ستأتي بالسلام في الكونغو..أنتم الأوروبيون الذين تقولون ذلك، أي “الذي يريد السلام يجب أن يُعِدَّ للحرب”… ونحن الآن نحضر للحرب…”.

انسحابُ متمردي حركة آم 23 تَحَقَّق بعد ضغوط ومساع إقليمية ودولية لمنع توسع رقعة الأزمة إلى دول الجوار حيث وُعدت الحركة بفتح حوار مع رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية جوزيف كابيلا مقابل الانسحاب من مدينة غوما الإستراتيجية. وهو ما أفسح المجال للقوات النظامية والأممية للعودة إلى هذه المدينة التي أُجبِروا على تركها قبل أقل من خمسة عشر يوما.