عاجل

تقرأ الآن:

نادي قضاة مصر يقرر مقاطعة الاستفتاء على مشروع الدستور والمحكمة الدستورية في إضراب


مصر

نادي قضاة مصر يقرر مقاطعة الاستفتاء على مشروع الدستور والمحكمة الدستورية في إضراب

نادي قضاة مصر يقرر عدم الإشراف على الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد الذي دعى الرئيسُ محمد مُرسي إلى الاستفتاء عليه في الخامس عشر من الشهر الجاري. قرار نادي القضاة جاء احتجاجا على الإعلان الدستوري الصادر عن الرئيس ومطالبةً بسحبه. نائب الرئيس المصري المستشار محمود مكي أوضح أن الإعلان الدستوري الهدف منه “عدم استغلال القضاة في ضرب مؤسسات الدولة”.

هذه المقاطعة تدفع بمصر خطوةً إضافية إلى قلب الأزمة، وتضع المؤسسة القضائية المصرية في مأزق غير مسبوق منذ نشأتها.

يحدث ذلك بالتزامن مع إعلان المحكمة الدستورية تعليق نشاطها ومباشرتَها ابتداء من يوم الأحد إضرابا مفتوحا احتجاجا على ما وصفته بـ: “الضغوط النفسية والمادية” التي يمارسها عليها، على حدِّ قولها، الموالون للرئيس مرسي الذين تجمع المئات منهم في محيط مقر المحكمة تحت أعين قوات الأمن التي تراقب الوضع حتى لا يخرج عن السيطرة.

مراسل يورونيوز من القاهرة محمد شيخ غبراهيم يستخلص قائلا:

“لأول مرة منذ نشأتها في بداية السبعينيات، لم تتمكن المحكمة الدستورية المصرية من عقد جلستها للنظر في عدة قضايا من أهمها حل مجلس الشورى والجمعية التأسيسية. وإن دل هذا على شيء فإنما يدل على حجم المواجهة السياسية التي تشهدها مصر هذه الأيام”.