عاجل

وفاة ثلاثة أطفال سوريين في مخيم الزعتري بالأردن بسبب البرد

تقرأ الآن:

وفاة ثلاثة أطفال سوريين في مخيم الزعتري بالأردن بسبب البرد

حجم النص Aa Aa

هربوا من جحيم الحرب في سوريا، فلقوا حتفهم في مخيم الزعتري على الحدود الاردنية بسبب البرد، ففي غضون اسبوع واحد، توفي ثلاثة اطفال سوريين في هذا المخيم متاثرين ببرودة الطقس وانعدام الاكل والغطاء والدواء.
اكثر من اربعين الف لاجئ سوري يعيشون اليوم في مخيم الزعتري في ظل اوضاع اكثر من مزرية زادها حلول الشتاء تعقيدا.
اما في لبنان، فيبلغ عدد اللاجئين السوريين حوالي مئة وسبعة وعشرين الفا، احمد احد هؤلاء هرب من سوريا حاملا معه اطفاله الخمسة، منذ قدومه الى لبنان قبل عام تقريبا، يعيش احمد مع عائلته في العراء حيث لا يقدر على توفير لقمة العيش لابنائه.
عائلات اخرى كانت اوفر حظا من عائلة احمد، حيث وجدت في أحد المباني ملاذا لها تحتمي به من البرد القارس. في سهل البقاع، على بعد خمسين كيلومترا عن الحدود السورية اللبنانية، تعيش مجموعة اخرى من اللاجئين في اكواخ صنعوها بايديهم لا تقوى على مقاومة رياح الشتاء العاتية ولا تسلل البرد الى اجساد الاطفال العارية.
المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، التابعة للامم المتحدة، وجهت نداء استغاثة لتوفير حوالي مئتي مليون دولار لتقديم الدعم اللازم للاجئين السوريين خلال فصل الشتاء، هذا الرقم لا يغطي سوى خمسين في المئة من احتياجات اللاجئيين السوريين وفق منظمات وهيئات انسانية دولية.