عاجل

عاجل

الأمن المصري يطوق القصر الرئاسي تحسبا لمظاهرة "الإنذار الأخير"

تقرأ الآن:

الأمن المصري يطوق القصر الرئاسي تحسبا لمظاهرة "الإنذار الأخير"

حجم النص Aa Aa

“الإنذار الأخير” هو شعار المظاهرة الجديدة التي دعت إليها قوى المعارضة المصرية للتنديد بالإعلان الدستوري الجديد الذي أصدره الرئيس المصري محمد مرسي.

هذه المظاهرة التي من المنتظر أن تحشد الآلاف من المحتجين أمام القصر الرئاسي دفعت السلطات المصرية إلى تكثيف إجراءاتها الأمنية في العاصمة القاهرة.

وعلى صعيد آخر حجبت العديد من الصحف المصرية المستقلة عن الصدور هذا الثلاثاء للاحتجاج على المواد التي تتعلق بالصحف وحريات التعبير في مشروع الدستور الذي سيعرض للاستفتاء في الخامس عشر من الشهر الحالي.

يحدث هذا في الوقت الذي يواصل فيه المحتجون اعتصامهم في ميدان التحرير للتنديد بالإعلان الدستوري الذي يوسع من صلاحيات الرئيس المصري محمد مرسي لاسيما على حساب السلطة القضائية في البلاد.