عاجل

عمدة بلدة تورْلِينُو فيمِرْكَاتِي الإيطالية التي لا يتجاوز عدد سكانها أربعَمائةً وخمسين نسمة.قرر تولي خدمات التنظيف العمومي والبستنة ووظائف أخرى بنفسه من أجل توفير مال البلدية.
العمدة يوضح ويقول:
“سكان بلديتي معتزون بي. فأنا دائما حاضر لخدمتهم. وهم يشاهدونني في كل يوم كيف أذهب لأنظف الشوارع والطرقات ومجاري المياه”.
السكان راضون عنه..كهذا الرجل الذي يقول:
“إنه فعليا يقوم بكل شيء بمفرده. لقد سخَّر حياته لهذه البلدة الصغيرة”.
وتضيف امرأة تقطن البلدة قائلة:
“إنه في غاية الذكاء. يجب على الجميع أن يتوفروا على عمدة من طرازه لإنقاذ إيطاليا”. هذه الجهود غير المعتادة التي يبذلها العمدة تسمح له بتوفير خمسين ألفَ يورو سنويا ومائتي ألفِ يورو خلال السنوات الأربع من ولايته، مما يجعل الضريبة على السكن في هذه البلدة الارخص في إيطاليا.