عاجل

عاجل

الفساد يطال البلدان الأكثر تأثرا بالأزمة المالية في منطقة اليورو

تقرأ الآن:

الفساد يطال البلدان الأكثر تأثرا بالأزمة المالية في منطقة اليورو

حجم النص Aa Aa

حسب تقرير منظمة الشفافية الدولية غير الحكومية فالفساد لا يزال قائما في العالم ويطال البلدان الأكثر تأثرا بالأزمة في منطقة اليورو.

وحلت اليونان وإيطاليا في المرتبتين الثانية والسبعين والرابعة والتسعين من أصل مائة وست وسبعين دولة شملتها الدراسة. وبهذا حلت إيطاليا في مستوى قريب من مستوى تونس، فيما تساوت اليونان مع مستوى كولومبيا وجيبوتي.

ولاحظت المنظمة التي تتخذ من برلين مقرا أن “الفساد ما زال ينخر المجتمعات في كل مكان في العالم، لافتة بشكل خاص إلى مستوى فساد مخيب للآمال في دول منطقة اليورو الأكثر تأثراً بالأزمة الاقتصادية والمالية.

ومن بين البلدان التي تضررت أخيرا من أزمة الديون سجلت أيرلندا واسبانيا والبرتغال مستويات تفوق الستين نقطة.

أما ألمانيا وفرنسا الأقل تأثرا بالأزمة، فقد صنفتا على التوالي في المرتبتين الثالثة عشرة والثانية والعشرين مع نقاط تفوق السبعين.

“ هذا يثبت ما كنا نقوله منذ أشهر، إن مخاطر الفساد في بلد ما يجب أن يُنظر إليها وإلى علاقتها الوثيقة بالإستقرار الاقتصادي مقارنة بغيرها من البلدان”.

من جهة أخرى، تتقاسم الدنمارك وفنلندا ونيوزيلندا المرتبة الأولى للبلدان الأقل فسادا مع احرازها حوالي تسعين نقطة، وتأتي اليابان وبريطانيا متساويتين في المرتبة السابعة عشرة مباشرة أمام الولايات المتحدة التي تحتل المرتبة التاسعة عشرة.

وما زالت روسيا من بين الدول الأكثر فسادا في العالم بحسب المنظمة، لكن مرتبتها تحسنت بشكل طفيف بكسبها عشر درجات منذ التقرير السابق.

Transparency International corruption perception global ranking