عاجل

أكثر من مئتي قتيل، هي الحصيلة المؤقتة لاعصار بوفا الذي ضرب الفيلبين ليلة أمس الثلاثاء وأدى كذلك إلى جرح وفقدان المئات في أقصى جنوب البلاد.
جثث القتلى لا تزال متناثرة في المناطق المنكوبة، وتخشى السلطات من انتشار الاوبئة والأمراض في ظل فشل فرق الإغاثة في الوصول إلى المتضررين في المناطق الجبلية الوعرة. أحد هؤلاء المتضررين يقول:” والدي أصيب بجروح ويرقد في المستشفى، أما والدتي وشقيقي الأكبر فقد جرفتهما السيول. لقد كانت اخر مرة أرى فيها والدتي وأخي.”
السيول الجارفة والانزلاقات الأرضية تسببت في تدمير المنازل والطرقات واقتلاع الأشجار مخلفة حالة من الهلع والخوف في صفوف السكان الذين قضوا ليلتهم في العراء. وزيرة الشؤون الاجتماعية الفيليبينية أكدت أن حكومتها بحاجة ماسة لتوفير ملابس وأدوية وأكياس للموتى وخيم لايواء المتضررين الذين جرفت السيول منازلهم
إعصار بوفا وهو الأعنف الذي تشهده الفيليبين هذا العام، ضرب شرق منطقة مينداناو قبل ان يفقد قوته تدريجيا ليلا ويتجه نحو بحر الصين الجنوبي.