عاجل

تقرأ الآن:

المعارضة المصرية تحمل مرسي مسؤولية العنف


مصر

المعارضة المصرية تحمل مرسي مسؤولية العنف

خلال اجتماع ثلاثة من أبرز رموزها أمس في القاهرة، طالبت المعارضة المصرية مجددا بإلغاء الإعلان الدستوري، محملة الرئيس محمد مرسي المسؤولية عن العنف الذي اندلع خارج القصر الرئاسي. وقال منسق جبهة الانقاذ الوطني محمد البرادعي في مؤتمر صحفي مشترك مع عمرو موسى وحمدين صباحي: “ نحمل الرئيس مرسي وحكومته وجماعته المسؤولية الكاملة عما يحدث من عنف في مصر اليوم”
في المقابل، أكد النظام على لسان نائب رئيس الجمهورية محمود مكي، أن الإستفتاء على مشروع الدستور سيتم في موعده المقرر.وتندد المعارضة المصرية بالإعلان الدستوري وبمشروع الدستور الجديد، الذي تقول إنه تمت صياغته من قبل الإسلاميين وهو يتجاهل بواعث قلقها. قلق دفع بها إلى إشهار البطاقة الحمراء في وجه الرئيس مرسي.