عاجل

قام الجيش المصري بنشر دبابات ومدرعات خفيفة أمام مقر قصر الاتحادية في القاهرة بعد المواجهات الليلية بين معارضي ومؤيدي الرئيس محمد مرسي والتي أدت إلى سقوط ما لا يقل عن خمسة قتلى وأكثر من ثلاثمائة وخمسين جريحا.

هذه الاشتباكات هي الأعنف من نوعها منذ انتخاب محمد مرسي رئيسا جديدا للبلاد في حزيران (يونيو) الماضي حيث استخدمت فيها الحجارة والزجاجات الحارقة كما تم حرق سيارات وسمعت أصوات إطلاق نار كثيف في الوقت الذي لم تتمكن فيه قوات مكافحة الشغب من تفريق المتظاهرين وتفادي هذه الصدامات.

هذه المواجهات تجسد الانقسام الحاد في مصر التي تغرق في أزمة سياسية حادة منذ صدور الإعلان الدستوري الجديد.