عاجل

تقرأ الآن:

خراب في الفليبين بسبب تداعيات إعصار بوفا


الفلبين

خراب في الفليبين بسبب تداعيات إعصار بوفا

الخراب يطغى على الحياة اليومية في الفليبين بسبب تداعيات إعصار بوفا المدمر الذي أسفر عن مقتل أكثر من خـمسمائة شخص، وفقدان حوالي أربعمائة آخرين، بالإضافة لتشريد ما يزيد عن مائتي ألف شخص منذ مروره جنوب البلاد ليل الثلاثاء الأربعاء.

ومع مرور الأيام تتزايد المآسي الإنسانية في المناطق المنكوبة على غرار مأساة هذا الطفل الصغير الذي فقد والديه…

“ أحضرت هذا الطفل معي، المركب الرياضي كان يشهد إكتظاظاً. أحضرت له الدواء في إنتظار المستجدات“، يقول هذا السيد.

“ كنت أمسك بطفلي وفجأة سقط فوقي شيء ما، فتسمرت في مكاني…، سمعتهما يقولان أمي…ثمّ غبت عن الوعي“، تقول هذه السيدة.

إعصار بوفا ضـرب جزيرة مينداناو وأدى إلى تدمير بلدات بكاملها فيما تسببت الأمطار الغزيرة بفيضانات كبرى وإنزلاقات تربة. السلطات تتخوف من إنتشار الأمراض والأوبئة.

ممثل الوفد الفليبيني وجه نداء إستغاثة إلى العالم لتقديم المساعدة لبلاده خلال مؤتمر الدوحة حول التغير المناخي.

“ الأمر يتعلق بما ينتظرة سبعة مليارات نسمة منا، أناشدكم جميعاً، من فضلكم يجب أن لا نتأخر، لا توجد أعذار، دعونا نتذكر الدوحة كمكان حيث وجدنا الإرادة السياسية لتغيير الامور”.

وطالبت الحكومة مساعدة المنظمة الدولية للهجرة التي يوجد مقرها في سويسرا لبناء ملاجىء موقتة للناجين.

وقد أرسلت الرئاسة الفليبينة سفناً محملة بمواد غذائية، وتجهيزات طارئة لحوالي مائة وخمسين ألف شخص على الساحل الشرقي لمينداناو حيث لا تزال ثلاث مدن مقطوعة عن العالم.