عاجل

ألمانيا قد تدخل العام المقبل في ركود إقتصادي، هذا ما توقعه رئيس البنك المركزي الأوروبي وينز فايدمان بعد تفاقم أزمة الديون في منطقة اليورو وتخفيض البنك المركزي الاوروبي لتوقعاته بشأن النمو الإقتصادي في المنطقة.

فايدمان خفض توقعاته للنمو الإقتصادي هذا العام من واحد بالمئة إلى صفر فاصلة سبعة بالمئة ، كما خفض توقعاته للنمو العام المقبل من واحد فاصلة ستة بالمئة إلى صفر فاصلة أربعة بالمئة.

ألمانيا سجلت تراجعا في الطلبات على منتجاتها الصناعية، فمعدل صادراتها سجل في الأشهر الأخيرة أكبر تراجع منذ العام الماضي. الأرقام تدل على أن القوة الإقتصادية الأولى في منطقة اليورو لن تبقى قادررة على الصمود في وجه الأزمة.