عاجل

بأغلبية تكاد تكون مطلقة، وافق مجلس الشيوخ الأمريكي بعد مجلس النواب، على الغاء القيود التجارية المفروضة على روسيا، منذ مرحلة الحرب الباردة، وتقضي موافقة الكونغرس بانهاء تطبيق ما يسمى “بتعديل جونسون فانيك” بحق روسيا، والذي كان يحظر إقامة علاقات تجارية طبيعية معها منذ عام أربعة وسبعين. في الآن نفسه أضاف الكونغرس عقوبات بحق الموظفين الروس الضالعين في وفاة الخبير القانوني “سيرغي ماغنيتسكي” عام ألفين وتسعة. وفي هذا الصدد يقول عضو مجلس الشيوخ جون ماكين: “أعتقد أننا أرسلنا إشارة إلى فلاديمير بوتين والى الطبقة الحاكمة الثرية، بأن انتهاكات حقوق الانسان هذه لن يتم التسامح معها، دون الرد عليها بالطريقة الملائمة”. وكان “ماغنيتسكي” اعتقل بعد اتهامه عناصر في الأمن بالوقوف وراء عمليات اختلاس أموال وتبييضها. وفارق الخبير القانوني الحياة في السجن، بعد تعرضه لسوء المعاملة.وينتظر أن يصادق الرئيس الأمريكي باراك أوباما على قانون، يحرم المسؤولين عن انتهاكات خطيرة لحقوق الانسان في روسيا من الحصول على تأشيرات دخول الى الولايات المتحدة، وتجميد أرصدتهم.من جانبها توعدت روسيا بالرد على التصويت الدي اعتبرته باللامعقول، فيما يتعارض قانون “جاكسون فانيك” مع قوانين منظمة التجارة العالمية التي انضمت اليها روسيا في أغسطس الماضي. وهي قوانين تنص على منح أي مزايا يتمتع بها أحد أعضائها لباقي الاعضاء.وعبر تطبيع علاقاتها التجارية مع روسيا تأمل الولايات المتحدة مضاعفة صادراتها الى روسيا خلال خمسة أعوام.