عاجل

تقرأ الآن:

سنة سوداء لقطاع صناعة القوارب والعتاد البحري في فرنسا


فرنسا

سنة سوداء لقطاع صناعة القوارب والعتاد البحري في فرنسا

أفتتحت اليوم في العاصمة الفرنسية باريس الدورة الثانية والخمسون لمعرض القوارب والعتاد البحري. المعرض الذي يضم القوارب الرياضية واليخوت السياحية، افتتح ابوابه للزوار هذا العام في ظل ازمة اقتصادية شديدة اثرت على مبيعات القطاع التي تراجعت بنسبة عشرين في المئة.

لويس نوال فيفيي المكلف بالاعلام في المعرض صرح قائلا:” فرنسا رائدة عالميا في مجال صناعة القوارب الشراعية والقوارب السريعة كذلك الزوارق ومختلف العتاد المتعلق بهذا القطاع، انها تحتل المرتبة الثالثة في صناعة القوارب بالمحركات، صحيح انه قطاع مهم في مجال التوظيف ومجال التصدير خاصة بتوفره على مختلف التكنوالوجيات الحديثة.”

المعرض الذي يضم هذا العام حوالي ثمانمائة قارب ويخت سياحي يأمل منظموه أن يكون الاقبال عليه اكبر بكثير من السنة الماضية لا سيما أن عشاق القوارب السياحية والرياضية سيستمتعون بأحدث ما صنع في هذا القطاع من قوارب مجهزة بأحدث التكنولوجيات الحديثة وخاصة المحترمة للبيئة.

جيوفاني ماجي موفد يورونيوز الى باريس:” هو واحد من بين أهم المعارض في العالم، فهو يبرز أهمية هذا القطاع بالنسبة للاقتصاد، كما يبرز المئات من اليخوت التي سيستمتع بها من سيقتنيها في عطل صيفية ممتعة.”