عاجل

تقرأ الآن:

المحكمة العليا الأمريكية تبت في شرعية زواج المثليين جنسيا في شهر مارس/آذار


الولايات المتحدة الأمريكية

المحكمة العليا الأمريكية تبت في شرعية زواج المثليين جنسيا في شهر مارس/آذار

المثليون جنسيا في الولايات المتحدة الأمريكية مبتهجون لاتخاذ المحكمة العليا الأمريكية قرارا جريئا بالبت في شرعية الزواج بين أزواج من نفس الجنس الذي تجيزه تسعُ ولايات أمريكية وترفضه إحدى وثلاثون آخرى، مما يطرح إشكالياتٍ قانونيةً في مجالات عدّة من بينها الميراث. آلاف الأزواج المثليين جنسيا الأمريكيين معنيون بهذا التطور الرمزي الذي قد يؤول إلى تطور نوعي ملموس في حياتهم اليومية.

تارة بوريل المحامية الموالية لإجازة الزواج بين ذوي الجنس المتماثل تقول مبتهجة:

“مهما كانت نتيجة الحُكم، هذا يوم مشهود لعزم المحكمة العليا النظر في أحوال عائلاتنا وحقوقنا من وجهة نظر القانون وايضا حقنا في المساواة من حيث الكرامة والقيمة”.

مقابل هذه الفرحة في صفوف المثليين جنسيا، توجد معارضة شديدة داخل الولايات المتحدة الأمريكية لإعطاء صبغة قانونية شرعية لهذا النوع من الزواج تُعبِّر عنها الاحتجاجات المتوالية. أحد هؤلاء المعارضين يعلق قائلا:

“في المحكمة العليا، أتوقع موافقة أربع أو خمس قضاة في المحكمة العليا على الاقتراح الثامن. لماذا؟ لأن دستور الولايات المتحدة لا يتضمن مسألة الزواج. وتقول مادته العاشرة المعدَّلة: ما لا يتوفر ضمن الصلاحيات الفيدرالية يصبح من صلاحيات الولايات”.

خلال شهر مارس/آذار المقبل يجتمع قضاة المحكمة العليا لتناول وجهات نظر الأطراف المعنية بهذه القضية الحساسة ليتخذوا قرارَهم في شهر يونيو/حزيران الموالي قبل نهاية دورتهم القضائية.