عاجل

الرئيس المصري محمد مرسي ألغى الاعلان الدستوري، الذي يحصن بمقتضاه قرارته من الطعن القضائي، والذي تسبب في أزمة سياسية حادة.

وتقرر في ختام لقاء جمع الرئيس مرسي بشخصيات سياسية في القاهرة، أن يتم تنظيم الاستفتاء في موعده بشأن قبول مشروع الدستور، أو انتخاب جمعية تأسيسية جديدة. وإذا لم يوافق الناخبون على مشروع الدستور، يدعو الرئيس الى انتخاب جمعية تأسيسية مكونة من مائة عضو.