عاجل

رئيس الوزراء الايطالي “ماريو مونتي” أبلغ رئيس البلاد “جورجيو نابوليتانو” نيته تقديم استقالته، قائلا إنه لا يشعر أنه يحظى بدعم يمين الوسط في البرلمان” بعد أن سحب حزب الحرية الذي يترأسه “سيلفيو برلسكوني” دعمه للحكومة هذا الاسبوع.

وعن قرار الاستقالة قال “مونتي” إنه إذا تم إقرار قانون الميزانية بسرعة، فإنه سيقرر استقالته على الفور.

من جانبه اعلن “برلسكوني” أنه سيترشح للانتخابات التشريعية المقبلة المنتظرة في آذار مارس المقبل، من أجل الظفر بولاية خامسة. ويقول سيلفيو برلسكوني:

“بشيء من الحزن أعود الى الحياة السياسية بسبب إحساسي بالمسؤولية. سنواصل عملنا في البرلمان لنصادق على القوانين، بدءا بقانون الميزانية”.

وتأتي عودة برلسكوني الى الحياة السياسية، بعد عام من تسليم زمام الأمور لحكومة كفاءات برئاسة “مونتي“، أثارت غضب فئة من الشعب بسبب الاجراءات التقشفية الصارمة، لكنها بعثت برسائل مطمئنة للاسواق المالية، والمستثمرين.