عاجل

عاجل

استقالة مونتي المفاجئة وعودة برلسكوني السريعة تضع إيطاليا على شفير أزمة سياسية

تقرأ الآن:

استقالة مونتي المفاجئة وعودة برلسكوني السريعة تضع إيطاليا على شفير أزمة سياسية

حجم النص Aa Aa

بعد أن أبلغ رئيس البلاد جورجيو نابوليتانو، نية مونتي تقديم استقالته قبل نهاية الشهر الجاري، بعدما سحب حزب رئيس الوزراء الإيطالي السابق، سيلفيو برلسكوني دعمه لحكومته في البرلمان، رئيس الوزراء الإيطالي، ماريو مونتي يضع إيطاليا على شفير أزمة سياسية، وذلك قبل ثلاثة أشهر من موعد الانتخابات التشريعية المقررة في مارس/أذار القادم.أزمة ستكون لها تداعيات خطيرة جدا على الصعيد الأوروبي، كما يؤكد تييري دي مونبريال، رئيس مؤتمر السياسة الدولية: “ مصداقية إيطاليا قد تحسنت بشكل كبير في الأشهر الأخيرة، وقد استعادت مكانها الصحيح في أوروبا. لكن إذا إيطاليا دخلت في فترة جديدة من عدم الاستقرار فمن شأن هذا أن يجعل الأمور أكثر صعوبة في حل أزمة اليورو” ويأتي إعلان مونتي بعد ساعات من تأكيد برلسكوني أنه سيعود إلى الحياة السياسية وسيترشح في الانتخابات التشريعية المقبلة، وذلك بعد عام من استقالته من منصبه وسط أزمة اقتصادية وفضائح جنسية وفساد هزت عرش رجل إيطاليا المثير للجدل.مارتن شولز رئيس البرلمان الأوروبي يقول: “ لقد كان سيلفيو برلسكوني رئيسا لوزراء إيطاليا لفترة طويلة جدا وماذا كانت نتيجة حكومته فهي معروفة جدا. إنه كان واحدا من أسباب الأزمة التي تعيشها إيطاليا وأوروبا اليوم” وفي ذروة الأزمة التي شهدتها الأسواق الأوروبية، اضطر برلسكوني إلى التنحي قبل عام تاركا زمام الأمور بين يدي حكومة تكنوقراط يرأسها ماريو مونتي، لمواجهة الأخطار المالية التي تهدد إيطاليا.