عاجل

تقرأ الآن:

المعارضة الألمانية تختار "بير شتاينبروك" لمنافسة ميركل في الانتخابات التشريعية


ألمانيا

المعارضة الألمانية تختار "بير شتاينبروك" لمنافسة ميركل في الانتخابات التشريعية

الإشتراكي الديمقراطي، بير شتاينبروك، المنافس الرئيس لأنغيلا ميركل في الانتخابات التشريعية الألمانية المقررة في الثاني والعشرين سبتمبر/ أيلول 2013، أطلق أمس حملته الانتخابية تحت شعار “المساواة والعدالة الاجتماعية” بعد أن اختاره مندوبو الحزب الإشتراكي الديمقراطي مرشحا له.

وقال شتاينبروك أمام نحو ستمائة مندوب لحزبه اجتمعوا في هانوفر شمال ألمانيا، إن قيم الحرية والعدالة الاجتماعية والتضامن، ستبقى وستظل توجهات الحزب الإشتراكي الديمقراطي.

وفي خطاب استمر لنحو ساعتين وحمل عنوان “قيادة ألمانيا في شكل أفضل وأكثر مساواة“، أكد وزير المالية الألماني السابق، أن معركته تهدف خصوصا إلى تأمين حد أدنى عادل للأجور ومساكن أقل كلفة.

إحدى مندوبات الحزب تقول: “ أنا جد مندهشة من هذا الخطاب، لقد كان بعيدا جدا عن تيار اليسار، وتضمن أمورا ملموسة وهامة جدا، على سبيل المثال مكافحة الفاشية والمساواة بين الرجل والمرأة. ولكن الآن يجب عليه أن يبين هذا في برنامجه”

وبعد الخطاب، وافق مندوبو الحزب على ترشيح شتاينبروك بغالبية تجاوزت الثلاثة والتسعين في المئة لخوض معترك الانتخابات التشريعية كمرشح لحزب المعارضة الألمانية.

وتنتظر شتاينبروك مهمة صعبة تتمثل في هزيمة من يعتبرها قسم كبير من الألمان “إمبراطورة أوروبا“، وهي في أوج شعبيتها بعد سبع سنوات في السلطة.