عاجل

تعاملات بورصة ميلانو تسجل انخفاضا حادا لدى الافتتاح هذا الاثنين متراجعة باكثر من اثنين في المئة. هذا الانهيار المفاجئ يأتي اثر الاعلان يوم الاحد عن امكانية استقالة رئيس الحكومة ماريو مونتي من منصبه وعودة رئيس الحكومة الاسبق سيلفيو برلسكوني مجددا الى المشهد السياسي.تراجع تعاملات البورصة اثر بشكل كبير على اسهم البنوك التي تراجعت قيمتها بحوالي اربعة وخمسة في المئة حيث يخشى المستثمرون من عدم قدرتها على مواجهة تقلبات السوق في ظل الازمة السياسية التي باتت تلوح في الافق.