عاجل

تقرأ الآن:

1,5 مليار يورو غرامة بي اتش اس سي لتعامله مع ايران


المملكة المتحدة

1,5 مليار يورو غرامة بي اتش اس سي لتعامله مع ايران

 
المصرفان البريطانيان اتش اس بي سي، وشارتريد، يعلنان عن توصلهما الى تسوية مع السلطات المالية في الولايات المتحدة بعد اتهامها بالتعامل مع ايران ،
واليوم أعلن مصرف اتش بي اس سي، قبوله دفع غرامة  قدرها  1,5 مليار يورو تعفيه من  الملاحقات القضائية بتهمة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب  التي وجهتها اليه لجنة تحقيق تابعة لمجلس الشيوخ الأميريكي.  
وأمس كان مصرف ستاندارد شارتريد، الذي يحتل المرتبة الخامسة دفع مبلغ 516 مليون يورو. بما في ذلك 252 مليون يورو تعهد المصرف بدفعها للخزانة الأميريكية والمصرف المركزي الأميريكي، فيما كان سدد 264 مليون لمركز المراقبة المالية في نيويورك.
 
وفي شهر يوليو الماضي لفتت لجنة التحقيق المنبثقة عن مجلس الشيوخ الى نقص حاد في تطبيق سياسة محاربة تبييض الأموال.  
مسؤولو المصرف اعترفوا بوجود الخلل وقدموا اعتذارهم  علنا أمام لجنة التحقيق.
 
وأتش أس بي سي متهم بتحقيق 12 مليار يورو عبر معاملات سرية مع ايران فيما حول فرعه في المكسيك مبلغ خمس مليارات يورو بين العام 2007 و2008 مبالغ قد يكون مصدرها شبكات المخدرات في المكسيك.
 
كما يواجه مصرف شارتريد تهمة إخفاء معاملات سرية مع ايران منذ عشر سنوات  تقدر ب 192 مليار يورو بالإضافة الى مبالغ بمعاملات مع، بلدان أخرى ك ليبيا والسودان، وبورما.
 
اتش اس بي سي، كان ضاعف مؤخراً  قيمة احتياطه بملغ 1,5 مليار يورو، للتمكن من اداء الغرامات المالية المتوجبة عليه في الولايات المتحدة . 
 
والإتفاق مع السلطات الأميريكية ينص على تعيين مراقب مستقل يقدر بإنتظام  تطبيق التزامات المصرف في السنوات الخمس المقبلة .
  
أما شارتريد فقد استطاع الخلاص من عقوبة منع نشاطه في مقاطعة نيويورك، لكن السلطات الأميريكية حذرت من أنها ستشدد مراقبتها على تعاملات المصرف .
وفي مثل هذه القضايا يحتفظ القضاء الأميريكي بحق استئناف الملاحقات الجنائية في حال ارتكاب مخالفة جديدة .