عاجل

تقرأ الآن:

عسكر مالي يعتقلون رئيس الوزراء ويجبرونه على الاستقالة


مالي

عسكر مالي يعتقلون رئيس الوزراء ويجبرونه على الاستقالة

بعد ساعات من اعتقاله في منزله بباماكو من طرف عسكريين، بأمر من الكابتن أمادو هايا سانوغو، القائد السابق للإنقلاب العسكري، الذي أطاح بالرئيس المالي السابق، أمادو توماني توريه في مارس/آذار الماضي، رئيس الوزراء المالي شيخ موبيدو ديارا، يعلن استقالته من منصبه.أحد المحيطين بديارا، قال إن رئيس الوزراء اعتقل من قبل عشرين عسكريا جاؤوا من مدينة كاتي، وهي الحامية القريبة من باماكو وقاعدة الإنقلابيين السابقين.وكان من المقرر أن يتوجه شيخ موديبو ديارا مساء أمس إلى باريس، لإجراء فحوص طبية، لكنه عدل عن التوجه إلى المطار، بعد أن علم أن حقائبه أنزلت من الطائرة التي كانت ستقله إلى فرنسا.ديارا كان قد أعلن مرارا عن تأييده لتدخل قوة عسكرية دولية سريعا في شمال مالي، الذي تسيطر عليه منذ نهاية حزيران/يونيو مجموعات إسلامية مسلحة مرتبطة بتنظيم القاعدة الأمر الذي يعارضه الكابتن سانوغو.