عاجل

تقرأ الآن:

الأمم المتحدة تنتقد تعنيف المرأة في أفغانستان وتحث السلطات على تطبيق القوانين المتعلقة بحماية المرأة


أفغانستان

الأمم المتحدة تنتقد تعنيف المرأة في أفغانستان وتحث السلطات على تطبيق القوانين المتعلقة بحماية المرأة

الأمم المتحدة تنتقد حكومة الرئيس الافغاني حامد كرزاي بشأن حقوق المرأة وتحثها على تطبيق قانون يمنع العنف ضد النساء، مشيرة الى أن البلاد أمامها طريق طويل لتنفيذ قانون منع العنف ضد النساء، الذي يجرم كذلك زواج القاصرات، والزواج القسري، وأعمال العنف الاخرى ومنها الاغتصاب.

جورجيت غانيون، مديرة حقوق الإنسان في بعثة يوناماس تقول: “إنه لمن المهم
أن نلاحظ أن حوادث العنف ضد المرأة لا تزال مستمرة إلى حد كبير بسبب القيود
الثقافية والمعايير الإجتماعية والمحرمات والممارسات العرفية، وصولا الى التمييز ضد المرأة، وذلك بسبب إنعدام الأمن وضعف سيادة القانون الذي أعاق حماية حقوق المرأة من قبل المؤسسات القانونية”.

النساء الافغانيات يشعرن بقلق متزايد على مستقبلهن مع إقتراب موعد إنسحاب معظم القوات التي يقودها حلف شمال الاطلسي من البلاد بحلول نهاية عام 2014.

هذه السيدة الافغانية تقول:

“العنف ضد النساء في تزايد مستمر خاصة في المناطق الريفية، النساء يحرقن انفسهن خوفا من التعرض للعقاب والفضيحة، إذا بقي الأمر على هذا النحو أعتقد أنه سيكون أسوء بعد العام 2014”

وتقول اخرى:
“أتمنى أن تلقى النساء الأفغانيات إهتماما أكبر من المجتمع الدولي، لدينا نساء متعلمات محتجزات داخل البيوت، يجب إنقاذهن من التعذيب والضرب”.

على الرغم من إستعادة المرأة الأفغانية حقوقها الأساسية في التعليم والإنتخاب والعمل منذ الإطاحة بحكومة طالبان عام 2001، إلا أنها لا تزال تلقي الكثير من التعذيب.