عاجل

أكثر من نصف مليون لاجئ سوري استقر معظمهم في الدول المجاورة، هو الرقم الذي أوردته هذا الثلاثاء المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة في جينيف للاجئين السوريين، الذين غادروا منازلهم هربا من المواجهات الدامية التي تشهدها البلاد منذ بدء الحركة الاحتجاجية ضد نظام الرئيس بشار الاسد في مارس اذار الماضي.
حوالي اربعين في المئة من هؤلاء اللاجئين يعيشون في مخيمات على الحدود التركية والاردنية واللبنانية في ظل انعدام المرافق اللازمة وشح المواد الغذائية والطبية،
في شهر نوفمبر الماضي جاوز حوالي ثلاثة الاف لاجئ الحدود باتجاه الدول المجاورة، ارقام مرشحة للارتفاع في ظل تواصل المعارك في مختلف مناطق سوريا.