Skip to main content

|

وقع عراك بين نواب اوكرانيين لدى افتتاح اول جلسة للبرلمان الجديد، حيث كانت تقعد جلسة تتعلق بتجديد ولاية رئيس الوزراء ميكولا ازاروف.

نواب من المعارضة قاموا بطرد الكسندر تابالوف وابنه اندريه من قاعة البرلمان ومنعوهما من الانضمام الى نواب اليمين المعارض بعدما تسربت معلومات عن نيتهما الانشقاق والالتحاق بحزب المناطق الحاكم.

ارسيني ياتسونوك من أحد الاحزاب المعارضة :

“لم يكن هناك عراك هؤلاء الشخصان خائنان لقد اقسما على الكتاب المقدس بانهما سيبقيان في صفوف المعارضة لكنهما لم يفعلا ذلك”.

اما فلاديسلاف لوكيانوف من حزب المناطق يقول :
“لقد رأينا نواب يعملون مع احزاب مختلفة يجب أن لا يكون هناك نوع من العبودية السياسية”.

في الخارج وبالقرب من مبنى البرلمان تظاهرت ناشطات في حركة “فيمن” عاريات الصدور احتجاجا على فساد النواب، اربع شابات تجاوزن سياج البرلمان ثم خلعن ملابسهن للتظاهر امام مدخله الرئيسي رغم درجات الحرارة المتدنية.

Copyright © 2014 euronews

للمزيد حول:
|

دخول
رجاءا كتابة بيانات الدخول

أو تسجيل حساب جديد

هل نسيت كلمة السر؟