عاجل

الماء: أزمة العالم المتجددة

تقرأ الآن:

الماء: أزمة العالم المتجددة

حجم النص Aa Aa

كيف لنا أن نحافظ على الثروة المائية؟ هو البرنامج المتبع حاليا من طرف الاتحاد الاوروبي، جزيرة قبرص المتوسطية تواجه الجفاف والتصحر لذلك تسعى بكل الوسائل للمحافظة على الموارد المائية. تابعونا في هذا العدد من برنامج ريبورتار.

في منطقة كسيلوفاغو الواقعة في جنوب قبرص، يستعد الفلاحون لموسم حصاد البطاطا، اختصاص المنطقة. المياه الاتية من السدود غير كافية لري محاصيلهم الزراعية، لذلك قاموا بحفر ابار خاصة بهم لري اراضيهم.

مزارع يوناني يقول: تحتاج ثمرة البطاطا الى الكثير من الماء، لذلك قمنا بحفر ابار لتخزين المياه واستعمالها، احيانا يكون الماء المستخرج فيه نسبة ملوحة مرتفعة لذلك نضيف اليه المياه القادمة من السدود لخفض نسبة الملح.”

في قبرص لوحدها أحصت الحكومة حوالي خمسين الف بئر حفروا بطريقة غير شرعية، لقد ساهمت كلها في استنزاف المياه الجوفية وشكلت صداعا كبيرا للحكومة التي تعمل حاليا لايجاد حلول لمواجهة الجفاف والتصحر. قبرص بها العديد من السدود الا انها لاتكفي لتلبية احتياجات الاراضي الزراعية الزراعية ما جعل الحكومة تفكر في ايجاد حلول بديلة.

كيرياكوس كيرو مدير شركة قبرص للمياه:” لدينا الكثير من السدود في قبرص، لكن نحن نحاول حاليا العمل على عدم تبذير المياه لاننا بحاجة اليها، لقد فكرنا في استخدام وسائل بديلة للحصول على الماء واستخدامه كتحلية مياه البحر.”

خلال جفاف عام الفين وثمانية تم جلب المياه الصالحة للشرب من اليونان. ولعدم تكرار الوضع قامت الحكومة بانشاء خمسة مصانع لتحلية مياه البحر والتي يتم الاعتماد عليها لتزويد السكان بالمياه في حال جفت السدود. لكن الحل له جوانب سلبية اخرى فالمصانع تقوم بتلويث البحر من خلال نفايات المصانع، ما يهدد مئات الأصناف من الكائنات الحية المائية كما تصدر كميات كبيرة من غاز ثاني اوكسيد الكربون.

كاراموندانيس المديرر التنفيذي لمصنع تحلية المياه:” بالتأكيد الامر مكلف للغاية، لان ذلك يتطلب طاقة عالية وفي نفس الوقت له تأثيرات سلبية على البيئة، لكن في مقابل ذلك نحن ننتج ماء ايفيان، او ماء سان بليغرينو.”

المدافعون عن البيئة طالبوا باستخدام موارد بديلة في عمل المصانع كالطاقة الشمسية للحد من التاثيرات السلبية على المحيط ، وذلك لان الاحتباس الحرارى يؤثر اكثر فاكثر على المناطق الجافة ما يجعل من الضروي معرفة كيفية التحكم في الموارد الموجودة.

مانفراد لانغ:” اريد ان اوضح أمرين: الاول هو انه يجب علينا ايجاد موارد بديلة للطاقة واستخدامها في عملية تحلية مياه البحر. الامر الثاني وهو امر هام للغاية: يجب علينا ايضا التفكير في تجميع مياه الامطار لانها أفضل بكثير من مياه الصرف الصحي، انني أشدد على هذه الفكرة المهمة جدا.”

في الجزيرة ، سبعون في المئة من السكان يعيشون في المناطق الحضرية. هذا المصنع الواقع في نيكوسي عاصمة قبرص، يقوم بمعالجة مياه الصرف الصحي. هو مصنع ممول من طرف الاتحاد الاوروبي، مصنع متطور جدا يعمل افضل بكثير من المصانع التقليدية الاكثر تلويثا للبيئة. هو يساهم ايضا في تخزين المياه لاستخدامها في سقي الاراضي الزراعية.

فاييك أوزكانياك:” المصنع الجديد سيوفر لنا اثنى عشر مليون متر مكعب من المياه التي يمكن استخدامها في المجال الزراعي. والى جانب ذلك والمهم ايضا أننا سنتوقف عن تلويث البيئة لان مخازن المياه الجوفية لن تتاثر أبدا.”

مورات هو مزراع ورئيس بلدية مدينة يايلا الواقعة شمال الجزيرة، لقد اكد لنا ان نصف بساتين المنطقة أتلفت بسبب ارتفاع نسبة الملح في المياه.

المزارع مورات روستاموغلو:“لا يوجد ماء هنا ونحن بالقرب من البحر، نقوم باستخراج المياه من الابار، المياه الجوفية بها نسبة ملوحة مرتفعة لذلك نستخرج الماء مالحا. لقد بقى لنا الان حوالي ثلاثين بالمئة من البساتين الصالحة للزراعة التي نسقيها بالمياة المستوردة من الخارج. امالنا حاليا في المياه التي سيتم جلبها من تركيا.”

الكل هنا ينتظر مشروع القرن والمتمثل في بناء خط انبوب مياه ضخم تحت سطح البحر، يربط بين الجزيرة وتركيا و ويمتد لاكثر من مائة كليومتر. الانبوب سيساهم في جلب حوالي خمسة وسبعين مليون متر مكعب من الماء في العام الواحد. مياه ستصب في سد قيتشيسكوي حيث بدأت عمليات البناء والتوسيع. المشروع موجه خصيصا لسكان شمال الجزيرة لكن يمكن ان توزع المياه للجنوب في حال تزايد الطلب. فرضية لن تتم طبعا دون موافقة سياسية بين الشمال والجنوب. بالنسبة لللمدافعين عن البيئة يجب تنسيق القرارات بين السياسيين لدعم مجال حيوي. بالنسبة لكوستا اروتيوتيس مسؤول عن منظمة غير حكومية مدافعة عن البيئة: مختلف التدابير المتخذة للحفاظ على الثروة المائية تخضع اولا للمصالح الاقتصادية ثم فيما بعد مصالح البيئة.

كوستا اورديوتيس:” لقد تم مثلا اتخاذ قرار سياسي ببناء أربعة عشر ملعبا للغولف، وحول ملاعب الغولف ستبنى ايضا منازل وفنادق فخمة ومطاعم ومسابح التي ستستخدم فيها المياه…انا واثق من ان القرار غير جيد. التصحر مشكلة كبيرة تواجهنا حاليا وفي السنوات المقبلة، لذلك يجب علينا التفكير جيدا واتخاذ اجراءات لايجاد حلول لهذه المشكلة أوايجاد الحل لمشكلة الحموضة .”

ورغم تعدد المشاكل الا أن على المسؤولين في جزيرة قبرص اتخاذ اجراءات جيدة للمحافظة على الثروة المائية .