عاجل

تقرأ الآن:

مزيد من التراجع لمبيعات السيارات في أوروبا


مال وأعمال

مزيد من التراجع لمبيعات السيارات في أوروبا

لا مؤشرات عن تحسن مبيعات السيارات الأوروبية قبيل نهاية العام الجاري.

معظم الشركات الكبرى تشهد تباطؤا في الطلب على منتجاتها للشهر الرابع عشر على التوالي. التراجع الأكبر سجل في فرنسا، ألمانيا وأوروبا الشرقية.

في الاشهر الأحد عشر الأولى من العام، سجل الطلب في أوروباتراجعا بمعدل عشرة فاصلة ثلاثة بالمئة، مجموعة رينو الفرنسية كانت المتضررة الكبرى وتليها بيجو الفرنسية، وجينيرال موتورز الأميركية وأخيرا فيات الإيطالية.

الشركات تسوق أصولها أو تغلق معاملها للتعويض عن الخسائر، رينو سوقت الخميس حصتها في فولفو بما يقارب ملياري دولار، وبيجو سيتروين أعلنت الأسبوع الماضي أنها تعتزم الإستغناء عن ألف وخمسمئة وظيفة ابتداء من العام ألفين وأربعة عشر، وبيجو خفضت حجم إنتاجها في بولندا، عبر إغلاق معامل ومراكز للبيع.

أما فولغز واغين، المصنعة الكبرى للسيارات في أوروبا، فإن خسائرها في أوروبا
بلغت فقط اثنين فاصلة خمسة بالمئة، ومبيعات أودي، منتجها الفخم، سجلت تراجعا بمعدل اثنين فاصلة ثلاثة بالمئة.