عاجل

بعد يوم من اتهامه بالاحتيال وإساءة الائتمان، أعلن وزير الخارجية الاسرائيلي “أفيدغور ليبرمان” استقالته، على خلفية تحقيق جنائي كانت تقوم به الشرطة ضده عام ألفين وثمانية، وقد تعلق بالتحقيق في حسابات مصرفية بملايين اليورو في روسيا البيضاء.

ويقول “ليبرمان”:
“منذ عام ستة وتسعين لم يجر التحقيق معي ولم أتهم يوما ولم أكن هدفا للمخابرات. إنما كان التحقيق متواصلا”.

ويأتي الاتهام قبل خمسة أسابيع من اجراء الانتخابات التشريعية المبكرة، التي ينوي الترشح إليها في اسرائيل، كزعيم للحزب اليميني المتطرف “اسرائيل بيتنا“، على اللائحة نفسها مع رئيس الوزراء الحالي بنيامين نتانياهو، زعيم حزب الليكود، وشريكه في الائتلاف الحاكم.