عاجل

تقرأ الآن:

الغموض يلف شخصية مرتكب مجزرة نيوتاون الأمريكية


الولايات المتحدة الأمريكية

الغموض يلف شخصية مرتكب مجزرة نيوتاون الأمريكية

الأعلام الأمريكية نكست من على المباني الحكومية في كامل أنحاء البلاد حدادا على الضحايا السبعة والعشرين الذين قتلوا في مدرسة ساندي هوك الابتدائية الواقعة في ولاية كونيتيكت من طرف شاب مدجج بالسلاح.

صدمة وحداد وتساؤلات عديدة في الولايات المتحدة حول هوية منفذ هذه العملية الذي يبلغ من العمر عشرين عاما والذي وجد جثة هامدة داخل أحد أقسام المدرسة.

بول فانس، المتحدث باسم شرطة كونيتيكت يقول: “ المحققون يقومون بمعاينة مكان الحادث بالإضافة إلى منطقة أخرى عثر فيها على جثة امرأة. لقد عثروا على أدلة جيدة ستساعدنا في فهم كيفية تسلسل الأحداث، والأهم من هذا، ستساعدنا على فهم أسباب هذه المأساة”

منفذ العملية الذي اختلفت الأقاويل والمعلومات حول شخصيته بين شخص خجول وذكي وشخص مضطرب عقليا كان يعيش مع والدته في ظروف يلفها الغموض وتكتنفها التساؤلات.

يشار إلى أن مدرسة ساندي هوك تقع في مدينة نيوتاون التي لا يتجاوز عدد سكانها سبعةً وعشرين ألف نسمة وتبعد بمائة وثمانية وعشرين كيلومترا عن نيويورك.