عاجل

تقرأ الآن:

حادثة مدرسة ساندي هوك تثير الجدل مجددا بشان تشديد بيع السلاح في الولايات المتحدة


الولايات المتحدة الأمريكية

حادثة مدرسة ساندي هوك تثير الجدل مجددا بشان تشديد بيع السلاح في الولايات المتحدة

حادثة اطلاق النار القاتلة في مدرسة ساندي هوك الابتدائية في مدينة نيوتاون بولاية كونيكتيكيت الامريكية اعادت الى الواجهة الجدل الدائر منذ عقود بشان تشديد القوانين المتعلقة ببيع الاسلحة في الولايات المتحدة الامريكيةحيث تختلف التشريعات الحالية من ولاية الى اخرى فيما تنظم السلطات الفدرالية بشكل ضيق جدا تجارة الاسلحة.
يقول البروفسور في الجامعة الامريكية إيميليو فيانو:
“ في فيرجينيا حيث اعيش اذا اردت شراء جعة عليك ان تقدم بطاقة الهوية لتثبت انك في الحادية والعشرين. اما اذا اردت شراء اسلحة كتلك التي استعملت في هذه الجريمة فيمكنك ان تفعل ذلك من دون الاستظهار ببطاقة الهوية ولو لم تكن في الحادية والعشرين من العمر. وعندما يفكر المواطن الامريكي العادي في هذا التناقض في القانون يعتبره ضربا من الجنون.”

ورغم ان “ قانون برادلي “ لعام الف وتسع مئة وثلاثة وتسعين فرض التدقيق في السوابق الاجرامية والعقلية قبل بيع اي سلاح الا ان اربعين في المئة من مبيعات الاسلحة لا يشملها القانون لانها تتم بين افراد على مواقع الكترونية متخصصة .. فضلا عن ان المنتجين للاسلحة يجدون دائما الوسائل للالتفاف على القوانين.