عاجل

النتائج الأولية المتعلقة بالجولة الأولى من الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد في مصر تشير إلى تقدم نسبي للمصوتين بـ“نعم” وذلك بحسب معطيات أولية غير رسمية أوردتها وسائل إعلام ومواقع إلكترونية مصرية.

يحدث هذا في الوقت الذي كشف فيه حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين أن التصويت ب“نعم” حاز على ستة وخمسين بالمائة من الأصوات. نتيجة فندتها اللجنة العليا للاستفتاء.

وفي تطور سريع ومتلاحق للأحداث دعت منظمات حقوقية مصرية بإعادة الجولة الأولى من الاستفتاء على الدستور بسبب التجاوزات والانتهاكات العديدة التي شابت عملية التصويت على حد قولها.

هذا وكان مقر جريدة حزب الوفد المعارض قد تعرض لاعتداء من قِبل مئات الأشخاص بالحجارة والزجاجات الحارقة قبل تدخُّلِ قوات الأمن من أجل السيطرة على الموقف.