عاجل

تقرأ الآن:

عمرو موسى يحذر :"إذا أحرجت المعارضة أكثر فالرد سيكون أقسى"


مصر

عمرو موسى يحذر :"إذا أحرجت المعارضة أكثر فالرد سيكون أقسى"

الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية والمعارض السياسي المصري عمرو موسى الذي أدلى بصوته السبت في الاستفتاء عن مشروع الدستور الجديد خص موفد قناة يورونيوز إلى القاهرة محمد شيخ ابراهيم بحوار حصري.

يورونيوز: لماذا لا تعطون للرئيس المصري محمد مرسي فرصة لإثبات برنامجه؟

عمرو موسى: لقد كنا جاهزين لهذا الأمر، نحن نعطيه الفرصة، لأن ذلك من حقه فهو الرئيس المنتخب، لكننا لم نجد خطة ثم ليس نحن من أصدر الإعلان الدستوري أو من نظم مشروع الدستور بهذا الشكل. نحن كمواطنين نتجمع داخل أحزاب أو داخل جبهات أو شيء آخر من هذا القبيل. الرئيس هو صاحب السلطة والقرار، ونحن لم نتحدى سلطته إنما عارضنا بعض سياساته التي ظهرت في الإعلان الدستوري. لقد كنا مستعدين لمساعدة المشروع الديموقراطي سواء كان الرئيس من الإخوان المسلمين أو من غير الإخوان المسلمين بشرط أن يلتزم بالديموقراطية.

يورونيوز: رغم تحفظاتكم على الإعلان الدستوري وعلى موضوع الاستفتاء إلا أن قسما كبيرا من المعارضة المصرية ذهب للتصويت. كيف تفسرون هذا الأمر؟

عمرو موسى: أنا أيضا أدليت بصوتي في هذا الاستفتاء، لقد كنا أمام موقفين، إما المقاطعة أو التصويت ب“لا“، الأغلبية دعت للمشاركة في هذا الاستفتاء والتصويت ب“لا” على مشروع الدستور الجديد، وأنا كنت من هؤلاء. المشاركة والمعارضة مهمان لبناء الديموقراطية، نحن نريد تحريك الأمور بالمشاركة، ولكن إذا تكرر هذا الأمر وتم زج المعارضة في هذا الركن أو تم طرح أمور تؤثر في البلاد، كما تراها الأغلبية، على غرار الإعلان الدستوري الجديد، فالرد سيكون أقسى. أرجوا أن يكون الدرس قد استوعب من طرف الجميع، مصر لا تتحمل كل هذه الأمور.