عاجل

تقرأ الآن:

يمين الوسط الإيطالي ضائع بين برلسكوني ومونتي


إيطاليا

يمين الوسط الإيطالي ضائع بين برلسكوني ومونتي

على الرغم من أن رئيس الوزراء الإيطالي، ماريو مونتي، الذي أعلن قبل أكثر من أسبوع عن نيته الاستقالة من منصبه، لم يكشف إلى الآن عن نواياه بشأن الانتخابات التشريعية المقبلة، إلا أن عدة قوى سياسية أبدت رغبتها في دعمه مرشحا لمنصب رئيس الوزراء في الانتخابات المقررة في منتصف فبراير/ شباط أو مارس/آذار المقبلين.

فبعد يوم من ترحيب يسار الوسط الإيطالي بترشيح مونتي في الانتخابات البرلمانية القادمة، كثف أمس زعماء يمين الوسط الإيطالي ضغطهم على مونتي، لدفعه للترشح للتشريعيات المقبلة، بهدف قطع الطريق على مرشح يسار الوسط للفوز بالانتخابات ومن ثم برئاسة الحكومة الإيطالية المقبلة.

أمين عام حزب شعب الحرية الإيطالي، أنجلينو ألفانو، المنتمي إليه برلسكوني، قال إن الأمر الآن يعود إلى مونتي، لاختيار، إما إعطاء الفوز ليمين الوسط الإيطالي، أو إعطاء الفرصة ليسار الوسط للعودة بايطاليا إلى الماضي.

تصريحات ألفانو تأتي بعد أيام قليلة من إبداء رئيس الحكومة الإيطالية السابق سيلفيو برلسكوني استعداده للانسحاب من معركة الانتخابات التشريعية المقبلة فى حال ترشح ماريو مونتي لخوضها.

وكان سيلفيو برلسكوني قد أعلن الأسبوع الماضي نيته العودة مجددا إلى الساحة السياسية وترشيح نفسه في الانتخابات القادمة.

إعلان عجل بالاستقالة المفاجئة لماريو مونتي، التكنوقراطي الذي يقود إيطاليا منذ خروج برلسكوني من السلطة قبل أكثر من عام.

زعيمة تيار الأقلية، جيورجيا ميلوني تقول: “ نحن نؤمن بحزب شعب الحرية، ونريد أن نبني أفكارنا الخاصة بإيطاليا والمجتمع مع هذا الحزب إذا ما أعطنا الفرصة للقيام بذلك”

وبين رغبته في العودة إلى السياسة والترشح للانتخابات المقبلة من جهة، واستعداده للانسحاب لترك الساحة لمونتي إذا رغب في الترشح من جهة أخرى، يتساءل الإيطاليون ما هي لعبة برلسكوني هذه المرة؟