عاجل

“عنف يفوق الوصف” بهذه العبارة وصف الرئيس الأمريكي، باراك أوباما مجزرة مدينة نيوتاون بولاية كونيكتيكت الواقعة شمال شرق الولايات المتحدة الأمريكية، حيث أطلق شاب النار في مدرسة إبتدائية الجمعة الماضية فقتل ستة وعشرين شخصا بينهم عشرون طفلا قبل أن ينتحر.أوباما، الذي زار المدينة الحزينة ليلة أمس، لمواساة أسر الضحايا والناجين من إطلاق النار، وعد خلال حفل تأبين للضحايا، بفعل كل ما بوسعه لمنع تكرار المجزرة المروعة.وقال الرئيس الأمريكي: “ منذ أن أصبحت رئيسا هذه هي المرة الرابعة التي أقوم فيها بتقديم التعازي للمجتمع بسبب إطلاق نار جماعي. لا يمكن أن نسمح بأكثر من هذا. هذه المآسي يجب أن تنتهي، ولوضع حد لها يجب أن نتغير” وأضاف أوباما أن هذه المجزرة تنم عن “عنف يفوق الوصف” وأن الولايات المتحدة تقدم حبها وصلواتها للضحايا، داعيا إلى جعل بلدنا جديرا بذكرى هؤلاء الضحايا وغالبيتهم أطفال في السادسة من العمر. هذا وأقامت الكنائس والبلديات في المنطقة المحيطة بمدينة نيوتاون الصغيرة في ولاية كونيتيكت الأمريكية صلوات مساء الأحد من أجل ضحايا مجزرة مدرسة ساندي هوك الإبتدائية.