عاجل

تقرأ الآن:

متظاهرون يهاجمون الرئيس المنصف المرزوقي بالحجارة في سيدي بوزيد


تونس

متظاهرون يهاجمون الرئيس المنصف المرزوقي بالحجارة في سيدي بوزيد

بالحجارة استقبل الرئيس التونسي المنصف المرزوقي في مدينة سيدي بوزيد، مهد الثورة التونسية.
امام مقر الولاية احتشد اكثر من خمسة الاف شخص لاحياء الذكرى الثانية اندلاع الثورة، وسرعان ما تحول الاحتفال الى غضب وسخط من طرف المواطنين الذين اتهموا الحكومة بتجاهل الاهداف التي قامت من أجلها الثورة.
ويطالب اهالي المنطقة بتوفير مشاريع تنموية والحد من نسب البطالة المرتفعة وفاء للمبادئ والاهداف التي قامت من اجلها الثورة.
المتظاهرون اتهموا حكام تونس الجدد بتقاسم الكراسي والمناصب السياسية متجاهلين معاناة الاهالي. هذه المعاناة التي دفعت بمحمد البوعزيزي الى حرق نفسه في السابع عشر من ديسمبر كانون الاول 2010 احتجاجا على هدر كرامته وتردي اوضاعه الاجتماعية لتندلع شرارة ثورة شعبية غير مسبوقة ادت الى الاطاحة بنظام الجنرال زين العابدين بن علي.
سنتان مرتا على حرق البوعزيزي لنفسه، تغير الحكام والمأساة واحدة، يقول اهالي سيدي بوزيد التي لا تزال تنتظر قطف ثمار ثورة راح ضحيتها العشرات من أبنائها.