عاجل

مجدداً فيكتور بونتا يكلف بتشكيل حكومة جديدة في رومانيا. وكان للاشتراكي أن فاز بأغلبية كبيرة في الانتخابات البرلمانية، التي أجريت في التاسع من كانون الأول / ديسمبر الجاري، ما ألزم الرئيس الروماني تريان باسيسكو أن يبقي خصمه في رئاسة الحكومة. لا سيما بعد ضغوط من الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة بحسب المراقبين. على الرغم من أن باسيسكو ألمح خلال المعركة الانتخابية بأنه لا يعتزم تسمية بونتا رئيسا للحكومة.
وكان للعداوة بين الشخصين أن بلغت درجة أوجها خلال الصيف الماضي عندما حاول بونتا عزل باسيسكو من خلال استفتاء شعبي ولكنه فشل في ذلك بسبب انخفاض نسبة المشاركين في الاستفتاء عن النسبة القانونية. وتعرض بونتا للعديد من الانتقادات من قبل الاتحاد الأوروبي وأمريكا جراء هذا الاستفتاء بسبب تعطيله الكثير من مؤسسات الدولة في رومانيا.