عاجل

هدية قيمة يتلقاها رئيس مجلس إدارة مجموعة جيمالتو أوليفيه بيو عشية عيد الميلاد.
المجموعة المتخصصة في التكنولوجيا الرقمية ستدخل بورصة باريس لتحل مكان
مجموعة ألكاتيل لوسينت الفرنسية الأميركية للإتصالات.
 
 
رئيس مجلس إدارة المجموعة قال: “إذا كنت تملك هاتفا خلويا، بطاقة إئتمان أو جواز سفر، فهنالك احتمال كبير أن يكون من تصنيع جاميلكو“، يقول رئيس مجلس إدارة المجموعة أوليفيه بيو، هنالك توقعات بأن نصف الاشخاص في العالم يستحوذون على بضائع من تصنيع جاميلكو”.
 
 
أعمال المجموعة تأتي في إطار ما يعرف بالحماية الرقمية، فهي متخصصة في تصنيع شرائح رقمية، برامج لبطاقات الإئتمان و الهواتف الخلوية والتحويلات المالية الرقمية.
 
أرباح المجموعة بلغت العام الماضي ملياري دولار وهي توظف عشرة آلاف شخص من مختلف أنحاء العالم لكنها تتعرض إلى منافسة قوية من مصنعي الرقائق الرقمية الصينية، لذا فقد توجهت إلى التداول لتنويع مصادر أرباحها.
 
أسعار أسهم جيمالتو تضاعفت هذا الثلاثاء.
 
مراسل يورو نيوز جيوفاني ماجي قال: “في فرنسا التي تبحث عن المنافسة شركات بدرجة عالية من الإبتكار تشق الطرق نحو الإنتعاش الإقتصادي”.