عاجل

الولايات المتحدة تواصل دفن ضحايا مجزرة نيوتاون، حيث أقيم في كنيسة سانت روز دي ليما خارج بلدة نيو إنجلاند قداسان للصلاة على روح التلميذين جيمس ماتيولي وجيسيكا ريكوس اللذين كانا يبلغان من العمر ست سنوات عندما قضيا نحبهما.أحد الأهالي عبر عن سخطه مما حصل قائلاً: “مرة أخرى، أشعر بالقلق فبعد شهر فور رحيلكم ستعود الحياة إلى وضعها الطبيعي، قد يحدث أمر مثير للإهتمام. ستحدث كارثة أو حدث آخر حول العالم سيتم نسيان ما حصل هنا، وربما سيتم احياء ذكرى مرور السنة الاولى على الحادثة. جميعنا يعلم كيف تسير الأمور.”
وفيما لم يتحدد بعد موعد عودة طلاب مدرسة ساندي هوك للدراسة، فتحت المدارس في مدينة نيوتاون أبوابها يوم الثلاثاء باستثناء المدرسة التي شهدت الاسبوع الماضي مذبحة راح ضحيتها عشرون تلميذا تتراوح أعمارهم بين ست وسبع سنوات، وستة من الهيئة التعليمية.