عاجل

لأول مرة منذ ما يزيد عن قرن شاركت الملكة اليزابيث الثانية في اجتماع للحكومة البريطانية، في مقر رئيس الوزراء وسط لندن، لتتسلم هدية بمناسبة يوبيلها الماسي من الحكومة، احتفالا بمرور ستين عاما على توليها الحكم، وشاركت الملكة في اجتماع الحكومة بصفة مراقب.

ولم يفصح المتحدث باسم رئيس الوزراء عن الهدية، لكن مصدرا إعلاميا ذكر بأن جميع الوزراء ساهموا في قيمتها بمبالغ متساوية.

وكان ملوك بريطانيا قبل القرن العشرين يرأسون الاجتماعات الحكومية، إلا أن الملكة فيكتوريا جدة الملكة اليزابيث كانت آخر ملكة تمارس هذا الحق، فيما يشير مؤرخون إلى أن الملك جورج الثالث هو آخر ملك حضر مثل تلك الاجتماعات.

ورغم أن الملكة تمثل رأس الدولة فإن دورها رمزي، وتتبنى دورا حياديا في الشؤون السياسية.