عاجل

وافق حزبان انفصاليان في اقليم كتالونيا الاسباني على اجراء استفتاء على استقلال الاقليم الواقع شمال شرق البلاد خلال عام 2014. فالاتفاق بين الحزب القومي الكتالوني سي أي يو والحزب الانفصالي الاكثر تطرفا إي ار سي يسمح لرئيس وزراء الاقليم ارتور ماس بان يظل في منصبه عقب الانتخابات التي جرت في الخامس والعشرين من الشهر الماضي.

ومن المتوقع ان يتم رسميا عرض الاتفاق بين الحزبينخلال اليوم. وتعارض حكومة رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي الاستفتاء وتعهدت بعرقلته في المحكمة الدستورية لأنه يخالف أحكام الدستور المركزي.