عاجل

تقرأ الآن:

القاعدة في سوريا : وقائع وتحليل


Insight

القاعدة في سوريا : وقائع وتحليل

في المتغيرات التي تعيشها سوريا، هناك ثابتان: عدد القتلى تخطى الاثنين والأربعين ألفاً منذ بدء النزاع في آذار مارس 2011. والثابت الثاني هو أن النظام يفقد المزيد من الأرض، لصالح المتمردين. ولكن من هم؟ لا سيما وأن ما يعرف بالجيش الحر هو الطرف المعارض الابرز.
في أواخر عام 2011، انضم المقاتلون الاسلاميون السلفيون الجهاديون إلى الساحة، وتأثيرهم في ازدياد مستمر، خصوصا في شمال البلاد. الآلاف من مقاتلي القاعدة دخلوا الأراضي السورية. هي فرق نشطة جداً، تدرب المقاتلين من جنسيات مختلفة: من العراق ودول الخليج وحتى من افريقيا لمحاربة ما يسمونه بالـ“الكفار” في سوريا.
من بين هذه الفرق، جبهة النصرة، وهي فرع لتنظيم القاعدة في العراق، وهي التي تبنت معظم التفجيرات الانتحارية في سوريا، وخلال العام الجاري باتت حاضرة على جميع الجبهات، وهدفها إقامة دولة إسلامية في سوريا.

وكان للزعيم الجديد لتنظيم القاعدة أن أكد التقارير التي اشارت لدخولهم على الخط في سوريا في تسجيل صوتي بث في شباط فبراير من العام الجاري.

جهاديون يأتون من كل حدب وصوب لدعم التمرد وينالون دعماً من العديد من السوريين الذين خرجوا بجمعة أكدوا فيها رفضهم وضع جبهة النصرة على لائحة المنظمات الإرهابية.

دور القاعدة في الصراع السوري، هو محور لقاء أجرته يورونيوز، من واشنطن، مع الدكتور والي نصر عميد كلية جامعة جونز هوبكنر للدراسات الدولية.

يورونيوز نيك مارتين:
وسائل اعلامية تصف الثورة السورية بانها صراع بين الأسد والمتمردين، لكن القاعدة لعبت حتى الان دورا مهما في الازمة السورية ، لماذا تم تجاهل دور القاعدة؟

الدكتور نصر:
كان للقاعدة دور في الصراع السوري منذ البداية، بعض الخلايا الارهابية اتت من العراق وهي الان في سوريا، انهم اكثر فعالية في القتال كما ان لديهم المال والاسلحة. جزء كبير من أعضاء القاعدة يشكلون المعارضة الحالية لنظام بشار الاسد في الميدان، لقد قاموا بتوسيع شبكتهم وهم يسيطرون على مناطق عديدة في جميع انحاء سوريا. لقد تم تجاهل دور القاعدة لان المجتمع الدولي ركز الحديث عن بشار الاسد دون الحديث عن المعارضة.

يورونيوز نيك مارتين:
اذن من هم هؤلاء ومع من ينسقون؟

الدكتور نصر:
نحن لا نعلم تحديدا مع من ينسقون لكن ما نعلمه هو أن اعدادا كبيرة منهم اتت من العراق. لقد كانوا يقاتلون ضد القوات الامريكية. هناك منهم من ينتمي الى مجموعات اخرى خارجية. لكن هناك سوريون ينتمون الى القاعدة منذ البداية ومنذ احداث الحادي عشر من سبتمبر. في سوريا قررت مجموعات ارهابية الانفصال عن القاعدة وأطلقت على نفسها اسم “جبهة النصرة“، ثم بدأت العمل لكي تكون كقوة معارضة لنظام الاسد، ومع مرور الوقت اتضح انها من القاعدة، لقد ارادت الجبهة اضفاء نوع من الشرعية على كل ماتقوم به.

يورونيوز نيك مارتين:
لكن كيف يؤثر هؤلاء على استراتيجية المتمردين في سوريا؟

الدكتور نصر:
لهم قوة لا يستهان بها في صفوف الثوار، لديهم مخابىء جيدة للاسلحة، لقد تمكنوا من الحصول على الأسلحة في بداية الصراع كما قاموا ببناء علاقات جيدة مع مجموعات المتمردين للعمل معها وكذلك السيطرة عليها. القاعدة هي التي تحارب الان في جزء كبير من سوريا، وفي مناطق اخرى العاملون معها هم المحاربون الان. هذا ليس كل شيء لان القاعدة لا تتطلب وجود مساحات هائلة من العمل لكي يكون عملها أكثر فعالية لذلك ونتيجة للفوضى الحاصلة الان في سوريا، القاعدة وجدت ارضا خصبة للتنظيم و توظيف عناصر جديدة، وتطوير امكانياتها اكثر فاكثر لتقوم بعمليات مخلتفة.

يورونيوز نيك مارتين:
اذن القاعدة لها دور مهم ومحوري، ماذا عن تأثير الغرب فيما يحدث الان في سوريا؟

الكتور نصر:
في العراق تم القضاء على القاعدة بفضل التواجد العسكري الامريكي والذي كان بامكانه القيام بعمليات خاصة ضد التنظيم وكذلك من خلال خلق علاقات مع القبائل المحلية من اجل التعاون اكثر لإجهاض مختلف العمليات التي تنوي القاعدة القيام بها. هذا النموذج لمحاربة القاعدة لا يتواجد في سوريا. نظام الاسد يحارب حاليا ضد التنظيم، لكن امكانيات النظام السوري بدات تتلاشى، لذلك الامر خطير جدا لكون ان التنظيم بعد ان تم القضاء عليه في العراق، ها هو يجد ارضا اخرى وامكانيات جديدة للتطور والتنظيم بطريقة اكبر.