عاجل

تقرأ الآن:

رحلات القطع المكافئ فائدة ومتعة


الفضاء

رحلات القطع المكافئ فائدة ومتعة

على متن أي طائرة، مهما كانت سرعتها، لا بد من الإحساس بانعدام الوزن لبضع ثوان على الأقل. خلال رحلة القطع المكافئ، الركاب يتحررون من الجاذبية لمدة 22 ثانية. انها واحدة من أفضل الطرق لمحاكاة بيئة الفضاء.
للصعود على متن طائرة Zéro G – Novespace
كان على الباحثين ان يبرهنوا ان الهدف هو العلم. فريق من الباحثين يريدون معرفة ماذا يحدث في الدماغ في حالة انعدام الوزن. وفريق آخر يعمل على مراقبة هيئة جسم الإنسان حين يتحرر من الجاذبية. الهدف هو فهم سلوك الجسم عند تعرضه الى الجاذبية الصغرى.
هناك مشاريع علمية أخرى لفهم ظاهرة نقل الحرارة حول الفقاعات في السوائل المغلية.
الباحثون الفرنسيون كانوا يأملون بالحصول على نتائج جيدة، لكن تبين وجود مشكلة تقنية. منذ البداية كانت هناك مشكلة في اتصال الأنابيب ، انهم فقدوا السائل الذي يستخدم في التجربة، لذلك كان عليهم إيقاف التجربة بعد 15 دقيقة. الباحثون بداوا يفكرون بكل ما شاهدوه..
والسؤال هو: هل الدماغ يعمل بطريقة مختلفة في حالة انعدام الوزن؟

الرحلة كانت نجاحا حقيقياً بالنسبة إلى الباحثين الألمان الذين يعملون على دراسة هيئة جسم الإنسان في الوضع المحايد.

سنوياً، Novespace تنظم عدة رحلات للقطع المكافئ للعملاء كوكالة الفضاء الأوروبية.البعض منهم يقومون برحلات مختلفة للحصول على جاذبية الكواكب الأخرى .

الخطوة المقبلة هي الرحلات الجوية التجارية المتاحة للجميع. ثمن التذكرة سيكون باهظا، لكنها تجربة فريدة من نوعها.

اختيار المحرر

المقال المقبل
عشرة مليارات يورو ميزانية برنامج الفضاء الأوربي

الفضاء

عشرة مليارات يورو ميزانية برنامج الفضاء الأوربي