عاجل

تقرأ الآن:

الشرطة البريطانية تفتح تحقيقا جديدا في أحداث ملعب هيلسبره


رياضة

الشرطة البريطانية تفتح تحقيقا جديدا في أحداث ملعب هيلسبره

الشرطة البريطانية تقرر فتح تحقيق جديد في كارثة هيلسبره التي وقعت في الخامس عشر من ابريل من العام 1989عندما لقي 96 من مشجعي فريق ليفربول حتفهم في مباراة نصف نهائي كاس الاتحاد ضد فريق نوتينغهام.
وزيرة الداخلية تيريزا ماي أكدت أن التحقيق الجديد سيعيد النظر في هذه الأحداث والتي وجهت اصابع الاتهام فيها انذاك الى المشجعين المتعصبين، الهوليغانز.
إحدى أعضاء لجنة دعم عائلات ضحايا هيلسبيره تقول إن اعادة فتح تحقيق في هذه الاحداث الدرامية جاء انصافا لعائلات الضحايا واضافت:” لقد انتظرنا ثلاثا وعشرين سنة كي نسمع صوتن، لكن الطريق لا تزال أمامنا طويلة، ونحن نشكر كل من ساعدنا ووقف الى جانبنا وآمن بقضيتنا”.
ومن المنتظر أن يتقدم المدعي العام من المحكمة العليا في بريطانيا بطلب إلغاء الأحكام الصادرة بناء على التحقيقات الأصلية والتي حملت الجماهير المسؤولية عن هذه الحادثة.
وكان تقرير صدر في سبتمبر الماضي أكد أن الشرطة كانت على علم بامكانية وقوع احداث عنف وكان بالامكان انقاذ واحد واربعين شخصا ممن لقوا حتفهم في ملعب هيلسبيره.