عاجل

مجموعة رينو الفرنسية للسيارات ما زالت توسع أعمالها خارج أوروبا، وأشارت هذا الأربعاء إلى أنها تعتزم بناء معمل لها في الجزائر بعد غياب دام أكثر من خمسين عاما.

الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند نوه بأهمية المشروع في زيارته للجزائر قائلا: “المشروع جيد بالنسبة للجزائر ولفرنسا، أذكر بأن سيارات رينو ستتوجه ليس فقط إلى الأسواق الجزائرية . وهذا ليس هروبا للمعامل، فالمعمل لم يكن في فرنسا في الأساس.

رينو أنشأت معامل لها في مجموعة من الدول المحيطة في أوروبا الواقعة على البحر الأبيض المتوسط . فقد أنشأت معمل بورسا في تركيا، معمل تانجير في المغرب، وهي تعتزم بناء معمل أوران في الجزائر.

رينو ستملك تسعة وأربعين بالمئة من المعمل، نسبة واحد وخمسون بالمئة منه ستعود إلى الدولة الجزائرية.

بخلاف معمل رينو في المغرب، فإن المعمل في الجزائر سيصنع سيارات فقط للأسواق الجزائرية.