عاجل

آلاف اليمنيين نظموا مسيرة في العاصمة صنعاء، تأييدا للقرارات التي اتخذها الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، باعادة هيكلة شاملة للجيش ألغى بموجبها الحرس الجمهوري بقيادة أحمد علي عبد الله صالح ابن الرئيس السابق، وألغى الفرقة الأولى مدرع بقيادة اللواء علي محسن الأحمر الذي انشق عن الرئيس السابق العام الماضي.

وبموجب القرارات تم تقسيم الجيش إلى أربع وحدات وجعلها تابعة هرميا لوزارة الدفاع، ومنها إلى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة. وتقول فتاة شاركت في المظاهرة:

“أعتبر القرارات صائبة وجيدة جدا لبناء يمن جديد، وهي قرارات شجاعة من رئيس جديد لبلادنا”.

المظاهرة جاءت تلبية لدعوة اللجنة التنظيمية لثورة الشبابا، وطالب المتظاهرون برفع الحصانة عن الرئيس اليمني السابق والقريبين منه.

ويتعين على عبد ربه حاليا إعادة هيكلة القوات المسلحة التي يسيطر أقرباء صالح على مراكز حساسة فيها، إضافة إلى قيادة مؤتمر حوار وطني لتعديل الدستور، وحل مشاكل منها القضية الجنوبية، والتمرد الشيعي في الشمال.