عاجل

تقرأ الآن:

الرئيسة الكورية الجنوبية المنتخبة بارك غيون هاي تتعهد بتعزيز الأمن القومي


كوريا

الرئيسة الكورية الجنوبية المنتخبة بارك غيون هاي تتعهد بتعزيز الأمن القومي

عصر جديد في سياسة سيول تجاه كورية الشمالية يقوم على أمن قوي ودبلوماسية تعتمد على الثقة من أولويات الرئيسة الكورية الجنوبية المنتخبة بارك غيون هاي.

السياسية المحافظة ابنة الديكتاتور السابق بارك تشونج هي عبرت أنها تعتزم تدشين عهد جديد في شبه الجزيرة الكورية وذلك عقب الزيارة الرسمية التي قامت بها الى قبر والديها.

كما أضافت خلال الندوة الصحفية التي عقدتها أنها ستواصل النهج المتشدد الذي انتهجه الرئيس المنتهية ولايته لي ميونج باك فيما يتعلق بمطالب اليابان بجزيرة كورية جنوبية.

“كوريا الشمالية أطلقت صاروخا بعيد المدى ما يدل على خطورة الوضع الأمني الذي نحن فيه الصراع الإقليمي في شمال شرق آسيا والمخاوف بشأن أزمة عالمية تتزايد أيضا.الجميع يطالبني بالتغلب على هذه الأزمة بحكمة.وسأفي بالوعد الذي قطعته لكم بفتح عصر جديد في الأرخبيل الكوري يقوم على أمن قوي ودبلوماسية تعتمد على الثقة.”

محللون سياسيون أعلنوا أن بارك ستتولى أهمية قصوى لتعزيز تحالف بلادها القائم منذ فترة طويلة مع واشنطن وبناء الثقة مع كوريا الشمالية في السياسات الأمنية.

شي ون بين محلل سياسي وأستاذ دبلوماسي في جامعة شانغ يانكوان :“في الوقت الذي تعتبر فيه ادارة لي ميونج باك مبالغ فيها في التحالف مع الولايات المتحدة، واهمال العلاقة مع الصين وكوريا الشمالية، أعتقد أن الرئيسة المنتخبة بارك جيون هاي سوف تتبنى سياسات أكثر إيجابية فيما يتعلق بالقضايا الدبلوماسية والأمنية تجاه الصين وكوريا الشمالية.”

بارك ستتولى السلطة رسميا في 25 من فبراير شباط المقبل،بعد أن تؤدي اليمين الدستورية اذ من المنتظر أن تمضي قدما في بناء قاعدة بحرية في جزيرة جيجو التي يمكن أن تحسن تحكم كوريا الجنوبية بصورة أفضل في الممرات البحرية الحيوية والعمل مع البرلمان لتمرير قانون حقوق الإنسان الكورية الشمالية الذي يمكن أن يضغط على بيونغ يانغ لإحداث التغييرات التي يمكن أن تفيد حياة مواطنيها.