عاجل

أكثر من ثمانين شخصا أغلبهم من المشردين توفوا بسبب موجة البرد القارس في أوكرانيا، حيث انخفضت درجة الحرارة إلى دون عشرين درجة مائوية.

وقد تساقطت الثلوج في اوكرانيا بما فيها في العاصمة كييف، مسجلة أعلى نسبة للتساقطات منذ عقود، ما اعاق حركة النقل والمواصلات وخاصة الملاحة البحرية.

وقد أقامت السلطات الأوكرانية حوالي ألف وخمسمائة مركز للطوارئ، لتوفير الغذاء والملاجئ للمشردين أمام تردي حالة الطقس.

أما في روسيا فقد أدت موجة البرد القارس إلى وفاة أكثر من خمسين شخصا منذ أسبوع، فيما نقل المئات إلى المستشفى.

وكانت درجة الحرارة تدنت في روسيا منذ منصف الشهر الحالي إلى دون عشرين درجة تحت الصفر في موسكو، وإلى دون خمسين درجة تحت الصفر في سيبيريا. وتتوقع الأرصاد الجوية أن تستمر موجة الصقيع حتى مطلع الأسبوع المقبل.