عاجل

في قراءة ثالثة وأخيرة أقر مجلس الدوما الروسي قانونا، يمنع تبني الأمريكيين لأطفال روس، ويتوقع إصدار قائمة سوداء لأسماء الأشخاص غير المرغوبين في روسيا.

ويأتي القانون ردا على تنقيح الولايات المتحدة “لقائمة ماغنيتسكي“، التي تفرض عقوبات على المسؤولين الروس المذنبين بانتهاك حقوق الانسان. ويقول الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” إن القانون الأمريكي يسمم أجواء العلاقات مع روسيا، ويجرهما إلى الماضي:

“الاغلبية الساحقة التي تتبنى أطفالنا تنسجم معهم. هناك أناس لطفاء ورائعون. إن ردة فعل مجلس الدوما لا تتعلق بهذا الجانب، وإنما تتعلق بموقف الدولة الأمريكية، وهو أنه حين ترتكب جريمة بحق واحد من أطفالنا الذين تم تبنيهم فإن القضاء الأمريكي في كثير من الأحيان لا يرد الفعل تجاه ذلك، ويطلق سراح أولئك الأشخاص الذين ارتكبوا بشكل لا لبس فيه جريمة بحق طفل”.

القانون الروسي الجديد يحمل اسم الطفل الروسي “ديما ياكوفليف“، الذي توفي في الولايات المتحدة عام الفين وثمانية، بعد أن نسيته أمه الأمريكية بالتبني داخل سيارتها، وسط حر شديد.

وقد لقي اقتراح القانون انتقادات حادة من جانب مسؤولين روس من بينهم وزير التعليم “ديمتري ليفانوف” ووزير الخارجية “سيرغي لافروف”.