عاجل

حقوقيون ونشطان في منظمة أطباء بلا حدود تظاهروا أمام مقر شركة “نوفارتيس” السويسرية للأدوية في مدينة “مومباي” الهندية، مطالبين بالحق في الحصول على أدوية رخيصة الثمن.

وتخوض الشركة السويسرية نزاعا قضائيا مع الحكومة الهندية، لإجبارها على أن تضمن لها براءة الاختراع للأدوية عامة، ما سيجعل أغلب الناس غير قادرين ماديا على الحصول عليها. ويقول المستشار الخاص بشأن برامج الايدز “إلدرد تيليس”:

“إذا قامت نوفارتيس بالعرقلة فإنه قد لا نستطيع الحصول على أي نوع من الأدوية. حتى الأدوية المستعملة على نطاق واسع أصبحت باهضة الثمن لعامة الناس، وهي تقوم من الآن وصاعدا بالقضاء على الصيدليات التي لدينا في العالم المتقدم…وهي تسعى وراء المال لا غير. فكل هذه الشركات متعددة الجنسيات لا تعير اهتماما بالفقراء، ولا تهتم بأن يتمتع الناس بصحة جيدة”.

وتبرر شركات عملاقة مطالبها بأن مجال البحث واختبار أدوية جديدة مكلف، وأنه دون حماية قانونية لمنتوجاتهم فإن مشاريعهم لن تثمر، في الحصول على أدوية جديدة.