عاجل

في حل غير تقليدي لمواجهة ظاهرة اعمال العنف المسلح التي تستهدف اطفال المدارس قامت شركة يوتا الامريكية بعرض حقيبة ظهر مضادة للرصاص يستطيع الاطفال حملها في اي مكان خارج المنزل.

ريش براند المسؤول في شركة يوتا يقول:
“الفكرة أتت بعد الامور التي جرت في المدارس. الاطفال في حاجة إلى الحماية”

وسائل الاعلام الامريكي اشارت إلى نسبة اقبال كبيرة على طلب الحقيبة المضادة للرصاص رغم سعرها المرتفع والذي بلغ ما يقرب من 300 دولار.

عرض الحقيبة الجديدة، ياتي في وقت يعتزم فيه سكان مدينة نيوتاون تنظيم وقفة حداد بمناسبة مرور اسبوع على وقوع مأساة كونيكتيكت التي اوقعت ستة وعشرين قتيلا في مدرسة ابتدائية